تعظميت نت
هلا وغلا حللتم اهلا ونزلتم سهلا فيا مليون مرحبا منور منتداك

تعظميت نت

منتدى شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صوت الصحة. حصى الكـلى وطرائق الوقايـة منهـا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عدنان



عدد المساهمات : 93
نقاط : 252
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: صوت الصحة. حصى الكـلى وطرائق الوقايـة منهـا    السبت أكتوبر 20, 2012 3:33 pm

هنالـك تقريبـاً 10 بالمائة يعانـون من مشكـل الحصى الكلويـة ''المغص الكلوي''، بدرجات متفاوتـة في حـدة المـرض.



- تتكـون الحصى الكلويـة عندمـا يحدث تراكـم وترسب للأملاح المعدنيـة المتواجدة في السائل المطـروح (البول).



- تلك الحصى هي عبارة عن أجسام صلبـة ذات أحجام متفاوتـة ما بين حجم صغير لا يرى بالعين المجردة إلى حجم كبير يصل إلى 4 سم.



- يمكـن للحصى الكلوية أن تتسبب في توقف عمل الم



سالك البولية مما ينتج عنه ألم حـاد، ما يدعى باسم ''المغص الكلوي''.



- أسباب تشكل الحصى الكلوية متعددة جـداً لكن نشير إلى أن أغلب الحالات يصعـب تحديد أسبابهـا.



- تتشكـل الحصى في الكليـة أو الحالب أو المثانـة.



- من أشكالهـا: حصوات الكالسيوم، حصوات الفوسفات (فوسفات المغنيزيوم، فوسفات الأمونيوم)، حصوات حمض البوريك، حصوات حمض السيستين..الخ، لكن الأكثر انتشارا هي حصوات أوكسالات الكالسيوم، وحصوات حمض اليوريك.



- إن 80 بالمائة من الحالات هي ناتجة عن تراكم الكالسيوم في الكلى (على شكل أوكسالات).



أعـراض المغـص الكــلوي:



- يعود المغص الكلوي بشكل أساسي لوجود الحصى الكلوية، والذي يظهر على شكل آلام حادة جداً ومفاجئـة، تكون على مستوى الظهـر، الجانبين، وفي أسفل البطـن، أحيانا إلى الفخـذ، وربمـا أيضا على مستوى الخصيـة والمثانـة.



- آلام حادة جـدا لا تطـاق على مستوى الكلية، وألام شديدة وحـروق عند التبـول.



- غثيـان، وأحيانـا تقيـؤ.



- ارتفـاع نسبي في درجـة الحـرارة.



-:- وجـود الـدم في البـول هـو عـرض آخـر يشيـر إلى وجـود الحـصى الكلويـة.



كيـف يتـم الكشـف عن حصى الكليـة؟



- يتم ذلك بتقنيات التصوير الطبي (الإيكوغرافي، الراديـو، السكانيـر).





ما هي العوامـل التي تساعـد على تشكـل الحصى الكلويـة؟



- السوابق المرضية الشخصية والعائليـة بأمراض الكلى.



- وجود سوابق مرضية بالتهابات الكـلى الميكروبيـة (الناتجة غالبـا عن بكتيريـا).



- الجنس الذكـري (لأن الذكور هم الأكثر عرضـة).



- وجـود مشاكـل كلويـة أخــرى.



- اعتـلال في العمليـات الأيضيـة في الجسـم التي تنتـج مثـلا عن فـرط أو ضمـور الدرقيـة (وقد سبق الحديث عنه في موضوع تضخم الغدة الدرقية)، زيـادة نسبة الكالسيوم في الـدم، الاضطرابـات الهضميـة الناتجـة عن أمراض واعتلال الأمعـاء، تنـاول بعـض الأدوية مثل بعض مضادات الاكتئـاب، موانـع الحمــل، ..الخ.



- مـرض تكيـس الكـلى (وجـود كيس مـاء على مستوى الكــلى).



- بعـض الأدويـة مثـل بعـض مخفضات ضغـط الـدم التي تحـرض التبـول، مضادات الحموضـة التي يدخل الكالسيوم في صناعتهـا (وهي كثيرة)، بعض المضادات الحيوية (السيلفاميدات)، بعض مضادات الفيروســات.



- نوبات مـرض النقـرس (وهو نوع من أمراض التهاب المفاصل): يحدث بسبب ترسيب (أملاح اليورات) في أنسجة المفاصل وما يحيط بها من غضاريف وعظام وعضلات، وتأتي النوبات على فترات من الألم الشديد بالمفاصل مع الاحمرار والتورم والتصلب، ويزداد الألم أكثر في الصباح، ويظهر معه عقد صغيرة بالكفين والقدمين وباقي عضلات الجسم وغضاريفه خصوصا غضروف الأذن،وهذا المرض منتشر عند الرجال أكثر من النساء، وهو مرتبط بزيادة الوزن والإفراط في الأكل، ولهذا المرض علاقة مباشرة بالكلى لأنها هي المسؤولة عن طرح وحجز الأملاح بالجسـم لكل أنواعها.



- ارتفـاع ضغـط الـدم المزمـن.



- داء السكـري النـوع 2 (هو النوع الغالب من داء السكري، وهو الناتج عن مقاومة أعضاء الجسم للأنسولين، وليس له علاقة بتدمر خلايا البنكرياس أو توقفه عن العمل).



- عـدم شـرب الكميـات الكافيـة من المــاء.



- الخمـول والكسـل، وقلة الحركــة.



- تنـاول كميـات كبيرة من البروتينــات (لأنهـا تتعب الكــلى كثـيراً).



- الأشخاص الذين يعملون في المناطـق الحــارة، أو يعملون في أماكن تتميز بالحرارة (مثل: الطاهي).





نصائـح عمليــة لمريـض المغص الكلــوي، وتوصيات وقائيـة:



- الإجراء الوقائي الأكثر أهميـة هو شرب كميـات كافيـة من السوائـل، المشروبات العشبية، العصائر، والمـاء بشكل أساسي، يـوزع على جرعـات طـول اليـوم، وبكمية تصل إلى لترين في الـ 24 ساعـة.



- تختـلف الإجراءات الوقائيـة باختلاف طبيعـة الحصـى، فمثلا عند وجود حصوات كالسيوم (وهي الحالة الغالبـة) يمنـع على المـريض تناول المكملات الغذائية التي تحتوي الكالسيوم، والحد من تناول الأطعمة المحتوية على البروتينـات (الدواجن، السمك، اللحوم الحمراء)، وعند وجود حصوات حمض اليوريك يمنع المريض من تناول المأكولات التي تزيد من نسبته (الشكولاتة، البنجر، المكسرات، السبانخ، الذرة، الاكليل،). وعمومـا لتفادي المـرض ينصح بالتقليل من تنـاول كل تلك الأطعمـة، أضف إليهـا الفول السوداني، الشاي، الملـح، اللفـت، التين المجفـف، المشروبات الغازيـة.



- مسحوق اللبان مع أي سائـل مفيـد في إذابة حصى الكلى أيا كان نوعهـا، والكمون يـدر البول، والزعتـر مفيد في حالة عسر البول، وشرب العسـل يـدر البول أو يحبسه حسب حالـة المريـض.



- أكـد باحثـون من جامعـة يوجياكارتـا جاه الإندنوسيـة، أن عصيـر الليمـون مفيـد جـداً للوقايـة من تشكـل حصى الكـلى، لأن الليمـون يزيـد من حموضـة وحجـم البـول دون زيادة في محتوى الكالسيـوم، ويمنـع تبلـوره، وينشـط عمليـة طرحــه، وأظهرت دراسات أخرى حديثـة أن الليمـون يمنـع أيضـاً من عـودة تشكـل حصيـات الكـلى للذين عانوا منـه من قبــل.







☼ إذا كانت لديـك الأعراض التي ذكرنـا، عليـك بإجـراء الفحـوص الطبيـة لتحديد أصل الأعـراض، ومن الأفضـل الذهاب لطبيب متخصص في أمـراض الكـلى.





☼ يتـم علاج حصى الكـلى بعـلاج السبب الذي نتجـت عنـه، وتخليـص المريـض من العوامـل التي تم حصـول تشكـل الحصوات في وجودهـا.





من إعـداد الصيدلي: ''مسعـودي عبـد القــادر''



من لديه استفسار أو سؤال فلا يتردد في مراسلتنا عبر العنوان الإلكتروني:

advice.pharmacy@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صوت الصحة. حصى الكـلى وطرائق الوقايـة منهـا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعظميت نت :: حول البلدية :: الأخبار اليومية-
انتقل الى: